قراءة الآن
جوشوا يفرض معاييره الخاصة ويفوز على رويز في نزال الدرعية التاريخي

جوشوا يفرض معاييره الخاصة ويفوز على رويز في نزال الدرعية التاريخي

بحضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أُقيمت مُباراة المُلاكمة بين البريطاني أنتوني جوشوا والمكسيكي آندي رويز في يوم السبت السابع من ديسمبر بالدرعية في الرياض.

كان هناك العديد من الجدل حول هذه المُباراة، حيث أعتقد العديد من المُتابعين والمُشجعين أنها ستُقام في نيويورك كما حدث مع النزال الأول بين اللاعبَيْن، وبعدها قيل أنها ستُعقد في المكسيك بلد رويز، ثم دارت مناقشات عن الإعلان عنها في بريطانيا، ولكن في النهاية تم تنظيمها في السعودية.

تعتبَّر هذه هي المرة الأولى عالميًا التي تحتضن فيها دولة عربية مباراة مُلاكمة بهذا الحجم الضخم وبالفعل نجحت السعودية في تنظيم وإخراج هذا الحدث بشكلٍ لافت وأصبح يُطلق عليه الآن “نزال الدرعية التاريخي”.

 

جوشوا يسقط للمرة الثانية.. ولكن في السبارنج!

صرَّح آندي رويز قبل المُباراة الأولى قائلًا: “سأحقق مُفاجأة في هذه الليلة”. وبالفعل تمكن رويز من تحقيق مُفاجأته وهزم جوشوا ملك الوزن الثقيل بالضربة القاضية رُغم الفارق الكبير بين وزنيهما وبنيتيهما الجسدية!

بعد المُباراة صرَّح جوشوا بأن سبب خسارته هو أنه سقط بالضربة القاضية أثناء تدريبات سبارنج وهو ما أثَّر على دماغه وجعله غير قادر على التركيز في المباراة. وأُثيرت شائعة أخرى مفادها بأن جوشوا قد تعرَّض للإصابة مرة أخرى في تدريبات سبارنج قبل المُباراة الأخيرة! حتى أن بعض المُحللين قالوا أن جوشوا يسقط أثناء التمارين أكثر مما يسقط أثناء المُباريات! لكن أتضح في النهاية أن هذه كانت مُجرد شائعة.

رشح الكثير من المُتابعين جوشوا للفوز بالمباراة نظرًا لأنه تغير كثيرًا عن السابق فقد أصبحت كتلته العضلية أفضل وبنيته الجسدية أقوى، لذا فإن مُحبي الوزن الثقيل كانوا يُرشحونه نظرًا لأنهم يعتقدون بأنه سيتحمل الضربات ويرُد عليها بقوة.

أما مُشجعو رويز فقد رأوا أنه سيكسب هذه المُباراة كما كسب السابقة نظرًا لأنه قد تطور كثيرًا، لكن وزنه الخفيف وبينته الجسدية القصيرة جعلت البعض يشك في قدرته على تحمل اللكمات.

 

مجريات المباراة

أدرك جوشوا أنه لا يُمكنه الفوز على رويز مُباشرة، لذا فإنه قد انتهج استراتيجية الأخوَيْن كليتشكوا الكلاسيكية في التهرب من الضربات وتلافى اللكمات، أما رويز فكان يُريد القتال بشكلٍ مُباشر!

وبدا أن المُلاكم البريطاني تايسون فيوري كان على حق حينما قال: “جوشوا لا يستطيع هزيمة رويز بالضربة القاضية”. فكان أمام جوشوا حلًا وحيدًا وهو أن يقوم بمُجاراة رويز والإفلات منه ليفوز عليه بمجموع النقاط، لذا فإن هذه المُباراة لم تكن مثل سابقتها على الإطلاق من حيث الإثارة والمُتعة!

حقق المُلاكمان أموالًا طائلة بعد هذا النزال؛ فقد حصل جوشوا الفائز على مبلغ ضخم وهو 85 مليون دولار أما رويز فقد حصل على 13 مليون دولار.

يحمل جوشوا الآن أحزمة رابطة الملاكمة العالمية، ومنظمة الملاكمة العالمية، والاتحاد الدولي للملاكمة، والمنظمة الدولية للمُلاكمة، ماعدا حزام المجلس العالمي للمُلاكمة الذي بحوزة اللاعب ديونتاي وايلدر ومن الصعب على أي ملاكم في الوزن الثقيل أن يخطف هذا الحزام من وايلدر خاصة في الفترة الحالية.

لكن على الرغم من هذه الألقاب والثروات المُتراكمة لدى اللاعب جوشوا منذ تحقيقه للانتصار الأولمبي إلا أنه يُعتبَّر – في نظر الكثيرين – مُلاكمًا ضعيفًا وبالأخص على الصعيد النفسي حيث أنه أنفعل بشكلٍ حاد على الجماهير التي طالبته بالاعتزال بعدما أنهزم في مباراته الأولى أمام رويز قائلًا: “ليس كل لاعب يتعرض للهزيمة تطلبون منه الاعتزال!”.

وأكمل قائلًا: “لقد تعلمت كيف أتحمل الخسارة مثل الرجال وأن أكون ممتنًا دائمًا للفرصة الثانية.. بالطبع لقد أثرت الهزيمة عليّ ولكن ليس بطريقة سلبية”.

 

المنافسة على حزام المجلس العالمي للمُلاكمة.. في الرياض مُجددًا!

حسب صحيفة The Sun البريطانية فإن المملكة العربية السعودية عرضت 400 مليون جنيه إسترليني لاحتضان النزال على حزام المجلس العالمي للمُلاكمة.

سيكون هذا النزال بين فيوري من جهة ووايدر أو جوشوا من جهة أخرى، ربما فيوري يُريد منح وايدر فرصة ثالثة لأنه فاز عليه في النزال الأول وفاز فيوري في النزال الثاني لذا فإنهما يُريدان خوض نزالًا ثالثًا لحسم النصر.

نشر وايدر فيديو مؤخرًا تحدث فيه إلى جمهوره بأنه سوف يعود قريبًا وسيُحطم مُلاكمي الوزن الثقيل وكعادته كان يتحدث بطريقة عنيفة جدًا ومُحمِّسة لجمهوره ليترقبوا عودته لهم بمستواه المعهود وقال: “سأقضي على كل خصومي في الوزن الثقيل وخاصة فيوري!”.

كلا الاختيارين أمام فيوري مُحيرَيْن فالجمهور يريد مُشاهدته أمام وايدر ويريد مُشاهدته أيضًا أمام جوشوا! ربما المنطق يقول إن النزال بين أنتوني وجوشوا هو الأفضل والأكثر إثارة لأن هذين المُلاكمين لديهما جميع أحزمة الوزن الثقيل ويجب على واحد منهما أن يستحوذ على هذه الأحزمة والألقاب وحده.

قال الأمير خالد بن عبد العزيز وهو المسؤول الأهم في مجال الرياضة بالسعودية “نحن على بُعد خطوات من احتضان هذا النزال الضخم”. كما أكَّد أن هناك توصيات حثيثة من طرف الأمير السعودي محمد بن سلمان بنقل أكبر وأضخم الأحداث الرياضية إلى السعودية بغض النظر عن تكلفتها، ويأتي ذلك في إطار خطة الأمير الطموحة لوضع المملكة العربية السعودية على خريطة أهم الفعاليات والأحداث العالمية في مجال الرياضة والترفيه والفنون.

 

اثباتات المُباريات الأخيرة

أثبتت المُباريات الأخيرة أن المُلاكمة لا تعتمد على الوزن أو الطول أو الكُتلة العضلية كما يدعي الخُبراء والمُحللون بل هي تحتاج إلى العزيمة القوية والروح القتالية والتكنيك المُناسِب! فقد تمكن جوشوا من تلافي نقاط ضعفه والتغلُب على منافسه الذي سحقه بالضربة القاضية من خلال تجنبه لأقصى درجة مُمكنة والفوز عليه بعدد النقاط، وبهذه الطريقة استطاع أن يحصل على 85 مليون دولار!

 

© 2021 FightRoute All Rights Reserved
جميع حقوق الطبع محفوظة

ترجمة »